راجاشير باتيل هندية أصيحت جدة من ابنها المتوفي

راجاشير باتيل هندية أصيحت جدة من ابنها المتوفي

أبوظبي، الامارات العربية المتحدة:- المعلمة الهندية، راجاشير باتيل، 49 عاما، قالت إن حصولها على طفلين هي أفضل وسيلة لتشعر بالقرب من ولدها الذي سافر إلى ألمانيا للحصول على درجة الماجستير بعد دراسة الهندسة في كلية سينهغاد في الهند عام 2010، وتوفي منذ عامين بعد صراع مع السرطان.

الطريقة كانت الاستعانة بأم بديلة تبلغ من العمر 35 سنة لتحمل توأما من عينة سائل منوي مخزنة لابنها الذي لم يتزوج قبل وفاته.

وأصيب براثامش، ابن راجاشير، بورم في المخ عام 2013 توفي على إثره بعد ثلاث سنوات من العلاج، لكن السائل المنوي الخاص به تم الاحتفاظ به حتى تم الاستعانة بأم بديلة ليكون له ولد وبنت بعد وفاته.

وأضافت أن "الأطباء طلبوا من براثامش حفظ السائل المنوي الخاص به قبل البدء في العلاج الكيماوي والإشعاعي."

ولم تكن الأم تدرك أن هذه هي الوسيلة التي "سوف تعيد إليها ابنها مرة ثانية بعد وفاته".

وولد التوأم في 12 فبراير 2018، وأطلقت الجدة على الولد اسم ابنها براثامش في حين سميت البنت بريشا، وهي كلمة هندية تعني "هبة الله".

قراءة 76 مرات
الدخول للتعليق
Subscribe to our Newsletter
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…