حمدي قنديل، وداعا رئيس التحرير صاحب القلم "الرصاص"

حمدي قنديل، وداعا رئيس التحرير صاحب القلم "الرصاص"

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة:- وفاة الكاتب والإعلامي المصري حمدي قنديل تركت صدمة شديدة لدى معجبيه في الوطن العربي وانهالت عبارات الرثاء والتعازي من جانب مشاهير الإعلام والفن والرياضة، مودعين الراحل بكلمات مبكية.

جاءت عبارات التأبين من محمد أبوتريكة لاعب النادي الأهلي المصري السابق ومنتخب مصر، الفنان المصري نبيل الحلفاوي، الإعلامي وائل الإبراشي .

كان الراحل حمدي قنديل قد توفي عن عمر يناهز 82 عاماً بعد صراع طويل مع مرض الفشل الكلوي.

الإعلامي الراحل حمدي قنديل قدم عدة برامج من بينها "أقوال الصحف" و "رئيس التحرير" و "قلم رصاص"، ولكن ظلت تفاصيل حياته مبهمة لدى الكثيرين حيث لم يكن يحب الحديث عن نفسه كثيراً.

وقبل رحيله بنحو 4 سنوات، حمدي قنديل نشر مذكراته الشخصية من خلال كتابه "عشت مرتين" والذي كشف فيه الكثير من الجوانب الشخصية والإنسانية عن حياته والتي ساهمت بشكل كبير في تكوين شخصيته.

ومن أغرب التفاصيل في حياة حمدي قنديل أنه قد بدأ بدراسة التعدين والبترول في كلية العلوم، ثم تركها لكي يدرس الطب في كلية قصر العيني، وبعدها تحول لدراسة الصحافة في كلية الأداب بعد أن عمل ببضع مجلات منها "آخر ساعة".

قصة زواج حمدي قنديل من نجلاء فتحي كانت غريبة، حيث قابلها عام 1991 لإجراء حوار صحفي معها على هامش فعاليات "مهرجان القاهرة السينمائي"، ثم نشأت بينهما صداقة سريعة بسبب اهتماماتهما المشتركة، وبعد ذلك فاجأته النجمة المصرية بعرض الزواج عليه عام 1996 مؤكدة أنها قد نظمت بالفعل الحفل وأنها ستتزوج منه يومها دون أي تأجيل، ليخبرها أنه قد قبل الزواج، وتم بالفعل عقد قرانهما في تلك الليلة.

قراءة 65 مرات
الدخول للتعليق
Subscribe to our Newsletter
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…