تونس: صندوق الأمم المتحدة للسكان والحكومة التونسية - فيزيون بوليسي vision policy
تونس: صندوق الأمم المتحدة للسكان والحكومة التونسية مصدر الصورة: PRESSBOOK Agency

تونس: صندوق الأمم المتحدة للسكان والحكومة التونسية

الدورة الثانية لمنتدى الشباب في المنطقة العربية في تونس

‏تونس/ متابعات/ تحت رعاية رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، عُقدت الدورة الثانية من منتدى الشباب في المنطقة العربية، بتونس العاصمة، بحضور  الدكتورة سنية بن الشيخ، وزيرة الشباب والرياضة التونسية والدكتور لؤي شبانة، المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية.

حضر الافتتاح أكثر من 250 مشاركًا يمثلون الشباب والمؤثرين وصانعي السياسات والقرارات والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والأمم المتحدة وغيرهم من الشركاء الدوليين والقطاع الخاص والجهات الفاعلة الأخرى المعنية بقضايا الشباب.

وفي الكلمة التي ألقتها في حفل الافتتاح، دعت الدكتورة سنية بن شيخ إلى إضفاء الطابع المؤسسي على المنتدى وأعلنت استعداد حكومة تونس لاستضافة مركز التميز الإقليمي للشباب والذي سيساهم في تنفيذ جدول أعمال الشباب. وقالت "إن تونس يولي اهتمامًا خاصًا بدور الشباب، وأنا أستخدم هذا المنبر للتعبير عن حرصنا على احتضان مساحة الشباب التي تبدو الحاجة ماسة إليها في المنطقة العربية".

ومن جانبه، أشاد الدكتور لؤي شبانة بالتعاون النشط القائم بين جميع الشركاء، بما في ذلك حكومة تونس وجامعة الدول العربية ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) وبرنامج الأغذية العالمي (WFP)، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، والمجلس العالمي للتسامح والسلام (GCTP) والمؤسسات الأخرى في تعزيز تمكين الشباب والحقوق المكفولة لهم.

وقال الدكتور شبانة: " ينبغي أن يكون منتدى الشباب لقاءً سنويًا منتظمًا. لقد تجاوزنا حاليًا مرحلة العصف الذهني.

ستكون لدينا أربعة مشاريع ملموسة ورائدة للشباب خلال ورش عمل المنتدى. سيكون لهذه المشاريع أيضًا آليات للتنفيذ والتقييم، أعد جميعها الشباب أنفسهم".

وأضاف أن صندوق الأمم المتحدة للسكان يشدد على أهمية الشباب كصانعي قرار يشاركون في اتخاذ خيارات هادفة وموضوعية تؤثر على أنفسهم ومجتمعاتهم. إن "المعرفة في خدمة الشباب في الدول العربية" هي موضوع المنتدى ومحوره لهذا العام.

وخلال الحدث المقام على مدار ثلاثة أيام، يشارك أكثر من 200 من الشباب من 20 بلدًا عربيًا في ورش عمل لمناقشة احتياجاتهم من حيث المعرفة.

آخر تعديل على الأربعاء, 21 آب/أغسطس 2019 18:31
الدخول للتعليق
Subscribe to our Newsletter
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…