طباعة

الامارات وروسيا وتركيا يحاولون إنقاذ السودان

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: الامارات وروسيا وتركيا يحاولون إنقاذ نظام عمر حسن البشير في السودان وعرضوا عليه مساعدات تشمل الوقود والقمح وغيرها، مما قد يساعد على دفع الاقتصاد وتهدئة الأوضاع الملتهبة في الشارع.

كما دخل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على الخط وأعلن عن دعمه لوحدة واستقرار السودان، وذلك خلال اجتماعه مع الرئيس عمر حسن البشير.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية منذ انفصال جنوب السودان في 2011، وذهاب ثلاثة أرباع مناطق إنتاج النفط مع الدولة الجديدة، وظلت تتطور الأزمة مع عجز الدولة عن زيادة الإنتاج لكسب النقد الأجنبي، ووصلت ذروتها بعجزها عن توفير الخبز والوقود والدواء، مع شح في السيولة النقدية منذ منتصف العام 2017، ما تسبب في خلق غضب واسع وسط المواطنين اسفر عن اندلاع المواجهات.

واندلعت الاحتجاجات في السودان، بداية من 19 ديسمبر٢٠١٩ ، في مدينة عطبرة شمال البلاد، بعد انعدام كامل لخبز الطعام، ثم تمددت تلك الاحتجاجات لتصل إلى عدد واسع من مدن السودان المختلفة.

الدخول للتعليق
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…